• اللغات

  • اللغة العربية
  • اللغة الانكليزية
  • اللغة الانكليزية
  • بريد إلكتروني

رغم التحذير الأمريكي ميليشيات إيران تحاول التوغل في البادية

لم تنتظر ميليشيات إيران الطائفية أن يمر يوم واحد فقط على بيان قمة الرياض الذي يشدد على تحجيم الدور الإيراني في المنطقة حتى شنت هجوما واسعا من جديد على مناطق سيطرة الجيش الحر جنوب سوريا.

 فقد كثف النظام من قصفه على درعا البلد بالتزامن مع محاولات لميليشيات تدعمها إيران من اقتحام مناطق سيطرة الثوار في حي المنشية رغم أن المنطقة مشمولة باتفاق المدن الأربعة التي أقرتها روسيا وتركيا وإيران في استانة.

  كما أن هذه الميليشيات نفسها تقدمت في بادية السويداء وسيطرت على منطقة ام السلاسل رغم أن هذه المنطقة تمكن جيش العشائر التابع للجيش الحر من طرد تنظيم الدولة منها قبل عدة أسابيع وهذا الجيش يتلقى تمويلا مباشرا من وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد كشف ان تعزيزات كبيرة من ميليشيا لواء القدس قد جلبها النظام من حلب إلى جبهات البادية تحضيرا لإطلاق معركة جديدة باتجاه دير الزور.

من جانبه هدد القيادي في مغاوير الثورة مهند الطلاع أن أي محاولة للنظام أن يتقدم باتجاه البادية سيقوم الجيش الحر بمواجهته والتصدي له بقوة ، كما كشف الاطلاع لصحيفة الشرق الأوسط إن الجيش الحر يتم تجهيزاته الأخيرة من أجل اطلاق معركة تحرير دير الزور التي ستشارك فيها عدد من فصائل الجيش الحر  كأسود الشرقة وكتيبة احمد العبد و احرار القريتين وجيش العشائر إلى جانب مغاوير الثورة الذي يتخذ من معبر التنف قاعدة له  حيث ستتلقى هذه الفصائل الاسناد الجوي المباشر من طيران التحالف وستعمل على عزل العراق عن سوريا عبر سيطرتها على منطقة البوكمال .

من جانبه نقلت وسائل إعلام عن القيادي في فصيل أسود الشرقية طلاس السلامة أن نتائج مؤتمر الرياض له أهمية كبرى في تحجيم الدور الإيراني في سوريا والعراق وعدم السماح للميليشيات المدعومة من إيران لإكمال مخطط البدر الشيعي حيث سينعكس ذلك على إضعاف دور النظام وحلفائه ويقلب المعادلة لصالح الثوار.

وهكذا يحاول النظام الإسراع في معارك البادية لفرض أمر واقع جديد ولكنه على مايبدو لم يحسب حساب تغير السياسة الأمريكية وأن البنتاغون لن يسمح باستهداف حلفائه من فصائل الجيش الحر على الأرض بهذه الطريقة التي يفعلها النظام وحلفاؤه الإيرانيون.



اعداد: سامر الأحمد

تقديم: توليب المدرس

 

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إذاعة نسائم سوريا وإنما تعبر عن رأي صاحبها

comments powered by Disqus


Design & Development By : ID GROUP